samedi, juillet 28, 2007

WHERE ARE OUR TN-BLOGS AMBASSADORS FOR THE MOMENT?

I hope to know where are for the moment our tn-blogs ambassadors? I means our tn bloggers who are living abroad? specially those that I know such as zizou from Djerba, Thysdrus (Hannibal Barca) and Tarek?
If you are in Tunisia guys, please show up and let's organize a meet-up.
C u all soon.

FIVE FOR LEBANON & THE OTHERS?

After launching the campaign "For Lebanon" on August 14th, 2007, we are five for the moment who expressed their willing to blog for Lebanon, what about you?
Here the list:
Extravaganza (www.trapboy.blogspot.com)
DJ Louka (http://djlouka.blogspot.com/) and from Lebanon

jeudi, juillet 26, 2007

AL QAIDA THREATS NORTH AFRICA: HOT SUMMER



Al Qaida is threatining North Africa of a massive attacks against police stations and military bases, but also any place were "unbelievers" can be found such as hotels and pubs. Al Qaida is showing a humanitarian feeling as it calls civilans not to benext to such places. My answer is that we will continue our life, we will go outside with our families and friends..terrorism will not stop us..why Bin Laden, Al Zawahiri and others do not show themselves and go down to fight instead of sending poor people? fuck them all!

تنظيم القاعدة يتوعد بتحطيم حياتنا في تونس



توعدت القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في بيان على الشبكة العنكبوتية، توعدت بصيف ساخن للمغرب و الجزائر و تونس. و جاء في البيان أن مراكز الأمن و الحرس الوطني و الدرك و الثكنات العسكرية و مقار الجيش و كل تجمع يفصده الكافرون أي الفنادق و المقاهي و المحلات التجارية الكبرى كلها مستهدفة بأعمال انتحارية و طالبوا المواطنين الابتعاد عن تلك الأمكنة حفاظا على أمنهم و سلامتهم و حتى يتفادى مجندو التنظيم المدنيين قدر المستطاع. يا سلام..يا له من حس إنساني..أوليس أعوان الأمن و السياح المستهدفين بأناس عدد كبير منهم مسالم؟ أنا بالعكس..أدعو الجميع إلى الخروج و النزول إلى الشارع و إن لزم الأمر التوجه إلى الأماكن المذكورة..لن نسمح للإرهابيين باغتيال حياتنا..لن نسمح لهم بضرب اقتصادنا و قوتنا..سؤال يطرح نفسه : لماذا لا يقوم بن لادن و الظواهري و غيرهم من قادة التنظيم بالجهاد مباشرة عوض الاكتفاء ببث كلمات مسجلة أو مصورة؟

نزولا عند رغبة عدد من المدونين: لماذا أدون من أجل لبنان؟



توجه عدد من الأصدقاء المدونين بسؤال نحوي حول الأسباب الكامنة وراء دعوتي للتدوين من أجل لبنان و ذلك قبل تسجيلهم المشاركة. لقد توجهت بالدعوة لهذه الأسباب



اختياري ليوم 14 أوت/آب هو لأنه اليوم الذي انتهت فيه العملية العسكرية الاسرائيلية ضد لبنان في 2006

أدون من أجل لبنان تعزيزا لعلاقات الأخوة و الصداقة العريقتين بين تونس و لبنان. لبنان الذي أهدانا قرطاج و حضارتها العتيدة

أدون تخليدا لذكرى ضحايا قانا و مروحين و كل شهداء لبنان من سياسيين و عسكريين و مدنيين سقطوا من أجل لبنان ووحدته و أمنه و استقراره و استقلاله و سيادته و تقدمه

أدون من أجل لبنان دعوة لضمان استقراره و أمنه. لبنان رمز التعايش السلمي بين أطياف و أديان مختلفة و هو بذلك يمثل خليطا فريدا من نوعه و صورة مصغرة عن العالم باختلافه. بالتالي فإن نجاح تلك الأطياف و الأديان في تحقيق العيش المشترك داخل لبنان يعني قدرة العالم على تحقيق السلام بين شعوبه المختلفة، أما إذا ما فشل لبنان في تحقيق ذلك التعايش المنشود فإن ذلك يعني أنه على السلام العالمي سلام

أدون من أجل لبنان حتى يعود سويسرا الشرق..مقصد السواح و المستثمرين

أدون من أجل لبنان حتى نحث أكثر من 14 ملايين لبناني خارج لبنان حيث 4 ملايين على الاستثمار في لبنان دعما لاستقلاله و أمنه و استقراره و تحقيقا لتقدمه الاقتصادي و رخائه الاجتماعي

أدون من أجل لبنان حتى نضمن له عودة للصف العربي و للساحة العالمية

أدون من أجل لبنان..لبنان الثقافة حيث دور النشر و الطباعة و الصحافة الحرة و الإعلام المتنوع

أدون من أجل لبنان الفن و الموسيقى..لبنان فيروز و وديع الصافي و ماجدة الرومي و غيرهم من اعمالقة الفن و الطرب

أدون من أجل أن يبقى لبنان وطن يحلو فيه العيش و حتى نبقي شعلة الأمل مضيئة

أدون من أجل الإصرار على وحدة لبنان و استقلاله و سيادته و حماية لتنوعه

أدون للبنان الصامد خلال عقود من الاحتلال العثماني و الفرنسي و السوري و الاسرائيلي

أدون من أجل لبنان الصامد في وجه أسطورة الجيش الاسرائيلي

أدون من أجل لبنان و كأنني أدون من أجل تونس

هل قيام الجمهورية التونسية غير دستوري؟



احتفلت تونس يوم 25 جويلية/يوليو تموز الذكرى 50 لعيد الجمهورية. المناسبة كبيرة و مهمة بمعانيها و ذكراها. كلمة الجمهورية وحدها تحمل بين طياتها معاني الاستقلال و السيادة و حكم الشعب لنفسه عن طريق اختيار حكامه و نوابه بالاقتراع الحر و المباشر و إرساء دولة القانون و المؤسسات. و لكن هل منكم من سأل نفسه عما إذا كان قيام الجمهورية التونسية في 25 جويلية 1957 و إلغاء النظام الملكي دستوري؟ كما يعلم الجميع فإن المجلس القومي التأسيسي المنتخب هو من ألغى النظام الملكي و لكن هل كان ذلم من صلاحيات المجلس؟ ليست لدي فكرة عن صلاحيات المجلس و لكنني متأكد كما الجميع أن أهم صلاحية انتخب من أجلها المجلس القومي الـتأسيسي هو وضع دستور للمملكة التونسية المستقلة حديثا. و لكن المجلس تخطى صلاحياته و ألغى نظام الحكم في تونس. هذا رأيي و إن كان صحيحا فهذا يعني أن قيام الجمهورية التونسية غير دستوري و بالتالي فقانونيا ما بني على باطل فهو باطل.
لتحيا تونس * لتحيا الجمهورية

vendredi, juillet 20, 2007

تونس..من ثقافة الشكر إلى ثقافة التقديس

جائتني فكرة كتابة هذا المقال لسببين اثنين: أولا حضوري حفل افتتاح مهرجان قرطاج و ثانيا حضوري لأمسية شعرية و موسيقية بمكان ما. في الأول لاحظت غياب صورة رئيس الدولة عن الركح و هي صورة قلما تغيب عنا. غيابها أعجبني مع العلم أنني من أكثر المعجبين و المدافعين عن الرئيس، لا عن حاشيته. مع احترامي لمكانة الرئاسة كمؤسسة دستورية مهمة، إلا أنني أرى أنه من الواجب أن لا نبتعد عن حدود اللياقة. في النشاط الثاني توجه أحد الشعراء في الختام بشكر كبير إلى أحد الولاة و كأنه يمجد أميرا للمؤمنين. لماذا كل هذا التأليه في تونس؟ لماذا نضع كل مسؤولينا و شخصياتنا في مرتبة الآلهة؟ إنهم أفراد قاموا بواجبهم تجاه الوطن و مناطقهم. نعم للشكر و لكن لا للتقديس

شنوة؟ ياخي حتى ت ن بلوق بالوجوه؟

قولولي ياخي حتى ت ن بلوق بالوجوه و المعارف؟ صدقوني، عنددي برشا ماللي و أنا انفكر باش انظموا نهار تدوين لفائدة لبنان. من قبل ما اندونوا للنغرب العربي و لحرية التعبير و حتى 1 أوت التدوين من أجل التدوين. أما و قت اللي ريت عباد فاتوني بتنفيذ الفكرة احترمت رايهم و ماحبيتش نجبت على لبنان بالكل و قعدت نستنى في الوقت المناسب. بعد ما فاتنا نهار 12 جويلية التهار اللي بدات فيه الحرب، قلت أو كي، توا نختار نهار 14 أوت النهار اللي وفات فيه الحرب. و لانصيت الفكرة و قعدت نستنى في ردة الفعل متاع لي بلوقور. ياخي ما راعني اللي كان زوز توانسا و واحد لبناني انضموا لي. و البقية؟ يا هالترى فدوا من اختيارنا لأيامت تدوين؟ و اللا فكرة التدوين للبنان ما عجبتهمش؟ أنا بصراحة انحب لبنان. باش اندون لبلاصة عزيزة على قلبي معزة تونس . اللي يحب ينضم لينا مرحبا و اللي يفضل يراقبنا، مرحبا و اللي باش ينقدنا، مرحبتين. أما اللتوا انحب نعرف علاش التدوين من أجل لبنان مالقاش حظوا؟ زعما على خاطروا من ديانا ماغازين؟ بالكشي بيغ تراب بوي شعبيتو أكثر؟ جاب ربي علاقتي بيه تحفونة برشا و نتفاهمو في برشا مواضيع. على كل الباب مازال مقتوح منا حتاش 14 أوت 2007. نراكم على خير

mercredi, juillet 18, 2007

عـقـبال مائة سنة...WISH YOU 100 YEARS



أدى الرئيس السوري بشار الأسد اليمين الدستوري أمام أعضاء مجلس الشعب السوري لولاية ثانية مدتها 7 سنوات. في هذه اللحظة التاريخية يسعدني أن أتقدم للرئيس السوري بأطيب التمنيات داعيا الله عز و جل أن ينصبه مائة عام على رأس الجمهورية العربية السورية

Syrian President Bachar Al Assad sworn in as President of Syria for the next 7 years. On this historical occasion, I present him my best wishes and I pray God that he leads Syria for the next hundred years!

كلام بالصميم..وصايا أم حكيمة لإبنها

بني ...
إياك أن تتكلم في الأشياء وفي الناس .. إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر..
وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور..
وإياك والشائعة ..
لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر ..
وإذا ابتلاك الله بعدو .. قاومه
بالإحسان إليه .. ادفع بالتي هي أحسن ..
أقسم بالله.. أن العداوة تنقلب حباً ..
تصور!!!!
*----------------------------------*
إذا أردت أن تكتشف صديقاً .. سافر معه .. ففي السفر .. ينكشف الإنسان ..
يذوب المظهر .. وينكشف المخبر !
ولماذا سمي السفر سفراً ؟؟؟
إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر !
*----------------------------------*
وإذا هاجمك الناس وأنت على حق .. أو قذعوك بالنقد.. فافرح ..
إنهم يقولون لك .. أنت ناجح ومؤثر ..
فالكلب الميت.. لا يُركل !
ولا يُرمى إلا الشجر المثمر !
*----------------------------------*
بني :
عندما تنتقد أحداً .. فبعين النحل تعود أن تبصر ..
ولا تنظر للناس بعين ذباب .. فتقع على ماهو مستقذر !
*----------------------------------*
نم باكراً يابني .. فالبركة في الرزق صباحاً ..
وأخاف أن يفوتك رزق الرحمن .. لأنك.. تسهر !
*----------------------------------*
وسأحكي لك قصه المعزة والذئب حتى لا تأمن من يمكر ..
وحينما يثق بك أحد فإياك ثم إياك أن تغدر !
سأذهب بك لعرين الأسد .. وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر!!
ولكن لأنه .. عزيز النفس ! لا يقع على فريسة غيره !
مهما كان جائعاً .. يتضور ..
لا تسرق جهد غيرك .. فتتجور !
*----------------------------------*
سأذهب بك للحرباء .. حتى تشاهد بنفسك حيلتها !
فهي تلون جلدها بلون المكان .. لتعلم أن في البشر مثلها نسخ ... تتكرر !
وأن هناك منافقين .. وهناك أناس بكل لباس تتدثر !
وبدعوى الخير .. تتستر !
*----------------------------------*
تعود يا بني .. أن تشكر ..
اشكر الله !
يكفي أنك تمشي .. وتسمع .. وتبصر!
أشكر الله وأشكر الناس .. فالله يزيد الشاكرين !
والناس تحب الشخص الذي عندما تبذل له .. يقدر !
*----------------------------------*
اكتشفت يا بني .. أن أعظم فضيلة في الحياة.. الصدق !
وأن الكذب وإن نجى .. فالصدق أخلق ! بمن كان مثلك !
*----------------------------------*
بني ..
وفر لنفسك بديلاً لكل شيء .. استعد لأي أمر !
حتى لا تتوسل لنذل .. يذل ويحقر!
واستفد من كل الفرص .. لأن الفرص التي تأتي الآن .. قد لا تتكرر !!
*----------------------------------*
لا تتشكى ولا تتذمر .. أريدك متفائلاً .. مقبلاً على الحياة ..
اهرب من اليائسين والمتشائمين ! وإياك أن تجلس مع رجل يتطير !!
*----------------------------------*
لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك ... و إياك أن تسخر من شكل أحد ..
فالمرء لم يخلق نفسه .. ففي سخريتك .. أنت في الحقيقة تسخر !
من صنع الذي أبدع وخلق وصور !!
*----------------------------------*
لا تفضح عيوب الناس .. فيفضحك الله في دارك ..
فالله الستير .. يحب من يستر ! ولا تظلم أحداً ..
وإذا دعتك قدرتك على ظلم الناس .. فتذكر أن الله هو الأقدر !
*----------------------------------*
وإذا شعرت بالقسوة يوماً .. فامسح على رأس يتيم ..
ولسوف تدهش .. كيف للمسح أن يمسح القسوة من القلب .. فيتفطر !
*----------------------------------*
لا تجادل .. في الجدل .. كلا الطرفين يخسر !
فإذا انهزمنا فقد خسرنا كبرياءنا نحن !
وإذا فزنا فلقد خسرنا .. الشخص الآخر ..
لقد انهزمنا كلنا .. الذي انتصر .. والذي ظن أنه لم يُنصر !
*----------------------------------*
لا تكن أحادي الرأي .. فمن الجميل أن تؤثر وتتاثر !
لكن إياك أن تذوب في رأي الآخرين ... وإذا شعرت بأن رأيك .. مع الحق ..
فاثبت عليه ولا تتأثر !
*----------------------------------*
تستطيع يا بني أن تغير قناعات الناس ... وأن تستحوذ على قلوب الناس وهي لا تشعر !
ليس بالسحر ولا بالشعوذة .. فبابتسامتك .. وعذوبة لفظك ..
تستطيع بهما أن تسحر !!
ابتسم ... فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا.. (عبادة) وعليها نؤجر !!
في الصين ..
إن لم تبتسم لن يسمحوا لك أن تفتح متجر ..
إن لم تجد من يبتسم لك .. ابتسم له أنت !
فإذا كان ثغرك بالبسمة يفتر .. بسرعة .. تتفتح لك القلوب لتعبر !!
*----------------------------------*
وحينما يقع في قلب الناس نحوك شك .. دافع عن نفسك .. وضح .. برر !
لا تكن فضولياً تدس أنفك في كل أمر .. تقف مع من وقف إذا الجمهور تجمهر !!
بني ..
ترفع عن هذا .. إنه يسوءني هذا المنظر !!
*----------------------------------*
لا تحزن يابني على مافي الحياة ! فما خلقنا فيها إلا لنمتحن ونبتلى ..
حتى يرانا الله .. هل نصبر ؟؟؟
لذلك ....هون عليك ...ولا تتكدر ! وتأكد بأن الفرج قريب ..
فإذا اشتد سواد السحب .. فعما قليل ستمطر !!
*----------------------------------*
لا تبك على الماضي .. فيكفي أنه مضى ..
فمن العبث أن نمسك نشارة الخشب .. وننشر !!
أنظر للغد .. استعد .. شمّر !!
كن عزيزاً .. وبنفسك افخر !
فكما ترى نفسك سيراك الآخرون ..
فإياك لنفسك يوماً أن تحقر !!
فأنت تكبر حينما تريد أن تكبر ..
وأنت فقط من يقرر أن يصغر !
*----------------------------------*
وإذا أردت إصلاح الكون برمته .. سأقول لك ...لا... أرجوك !!
لا نريد أن نفقد الشر .. تخيل أن الكون من غير غشاشين ؟
ومن غير كذابين .. كيف سيعيش الشرفاء ؟؟؟
ومن أين سنقتات ؟؟ وكيف سنكون نحن ..
الأميز والأشهر !
*----------------------------------*
قررت أن أربيك وأنت في بطني ...لتكون أعظم شخصية ..
ولو قلت يا أمي لماذا بدأت باكراً !
ستكتشف أن الإنسان لو كبر .. لن ينفع معه إلا معجزه .. مالم هو بنفسه يتغير

mardi, juillet 17, 2007

مدونون لأجل لبنان


من أجل لبنان. حتى يبقى شجر الأرز أخضرا. من أجل أحبائنا في لبنان حتى ينعموا بالحرية و الاستقلال و السيادة و الأمن و الاستقرار. حتى يضمدوا جراح الحروب الطويلة و المريرة. من أجل لبنان الذي أهدى تونس قرطاج. من أجل
لبنان ندون جميعا

الرابع عشر من أوت/أغسطس..أدون من أجل لبنان


الرابع عشر من أوت/أغسطس تاريخ انتهاء الحرب على لبنان و التي شنتها إسرائيل ضد حزب الله. سأدون خلال ذلك اليوم من أجل لبنان و أتمنى أن يكون الجميع في الموعد

14 août..JE BLOGE POUR LE LIBAN..


Le 14 août, une date à ne pas oublier pour les libanais. C'était le 14 août 2006 que les israeliens ont arrêtés leurs guerre contre Hezbollah. Une date phare pour les libanais qui respiraient enfin la paix.


Pour le Liban, pour les Libanais, que je bloge ce 14 août..je vous attends.

AUGUST 14th, I BLOG FOR LEBANON...


August 14th, one year after the end of the Israeil war on Lebanon. I have chosen that day to blog for Lebanon and Lebanese, for their national unity, prospertity and stability.



Please join me..Lebanon deserves better.

الشعب التونسي يستحق الميركافا


من منا لا يعرف الدبابة الاسرائيلية الميركافا؟ إحدى أشهر الدبابات في العالم . كما أنها تعتبر من أشهر الأسلحة المنتجة إسرائيليا. اليوم أنا شديد الاقتناع أن الشعب التونسي يستحق هذا النوع من الدبابات. فالتونسيون يبدون يوميا أنهم شعب خلق و وجد حتى يتم قمعه. و أرى أن أفضل وسيلة لقمع التونسيين هي الميركافا. التونسيون يستحقون أن يسحقوا بالميركافا علهم يتعلمون المعاني التالية و التي وضعتها دون ترتيب


التوقف عند الإشارات الضوئية عندما تكون الاشارة حمراء

التوقف عند علامة قف مهما كان التوقيت و حالة السير

إن إشارة قف تعني قف و ترك الأولوية تعني ترك الأولوية. للأسف بعض التونسيين يعتبرون قف ترك أولوية و ترك الأولوية تصبح عندهم قف


عندما يكون الطريق يحتوي على مسارين فهذايعني أنه مسار لسيارتين و لكن عند التونسيين يتحول إلى طريق لثلاثة و أربعة و حتى خمسة سيارات. البعض يخرج عن اليمين و اليسار ثم يشتكون من اختناق السير و حركة المرور دون دراية منهم أن التنظيم هو السبيل الوحيد حتى يمر الجميع بسلاسة
البعض يقود سيارته و كأنه داخل حديقة منزله دون اعتبار للسيارات التي خلفه أو بجانبه. في بعض الأحيان قد ينعطف نحو اليمين أو اليسار و على الوحي أن ينزل عليك حتى تعلم بانعطافه لأنه قلما يستعمل الأضواء الجانبية
كثيرون هم المولعون بالمنبه. حتى عندما يكونون في الصف الأول. عندما زرت الولايات المتحدة لم أسمع يوما المنبه إلا مرة واحدة و كان ذلك من طرف سائقنا و هو لبناني عربي
شاحنات كبيرة و ضخمة قد تقطع عليك الطريق على حين غرة و قد تتسبب في كوارث و سائقين آخرين قد لا تتجاوز سرعتهم الخمسة كلم/ساعة دون أن يسمحوا لك بتجاوزهم
آخرون لا يعلمون معنى الخط المتواصل. يبدو أن لديهم مشكل بالرؤية حيث أن كل الخطوط بالنسبة لهم خطوط متقطعة تتيح المجاوزة حتى في الانعطافات الجبلية
الحديث يطول إذا ما عددنا هؤلاء الذين لاأضواء لهم. إنهم يعملون بالأشعة فوق الحمراء. على سيارتك أن تكون مجهزة بأشعة الليزر حتى تعلم بوجودهم
المهم أنني أضمن لكم رفقة جميلة و سعيدة و قيادة هادئة عندما تكونون بطرق تونسية. الجميع يحترمون قانون الطرقات في تونس. الجميع. فجميع سياراتنا تحمل لوحة التسجيل المنصوص عليها بالقانون. ****تونس** الجميع دون استثناء و اللوحات متعددة فمنها للمواطنين العاديين و منها الوزارات و منها البعثات الدبلوماسية و الأممية و منها سيارات الكراء و منها السيارات الرسمية. و البعض أصبح يعتقد أنه في أمريكا بوضعه لوحة تسجيل تحمل الأحرف الأولى من إسمه. ما أجمل أن نكون متسامحين في تونس و نغض الطرف عن بعض الأفراد. أليس التسامح سمة تونس؟ و إلا فلماذا رحبنا بالفينيقيين و الرومان و الفندال و البيزنطيين و العرب المسلمين و الفرنجة و الاسبان و الأتراك و الفرنسيين؟ إنه التسامح. ما دامت بلادنا سائرة نحو التقدم و الرقي، و ما دام الشعب لا يلهث إلا وراء الخبزة و هيفاء وهبي، فلماذا نبحث عن الديمقراطية و الحرية و حقوق الانسان و حرية التعبير و الشفافية و محاسبة المسؤوليين مثلما هو الأمر في إسرائيل؟ لماذا ندخل في دوامات سياسية مثل لبنان أو مشاكل أمنية مثل الجزائر و مصر؟ أليس الأفضل لنا أن ننعم بما هو متاح؟
لماذا نفكر من أصله؟ لنترك أولي الأمر يفكرون بدلا عنا فهم الأدرى بما هو أفضل و إلا لما تم بعث ذلك العدد الهام من المؤسسات و القوانين حتى يكون بلدنا بلد المؤسسات و القوانين
يجب أن لا تحكموا على الأفراد الذين يسيؤون للآخرين و لكن هذا لا يمنع من أن المسؤولية هي جماعية. متى سيمكننا أن نسأل البعض من أين لك هذا؟ ننتقد إسرائيل و لكن كم أتمنى لو نتحول إلى مجرد يوم واحد، يوم واحد فقط نكون فيه إسرائيل و سترون التغيير
التونسييون لا يتحدثون بحرية إلا في أركان المقاهي. أعتقد أنها المكان المناسب حتى يتم تحويله إلا مقر برلمان و بث تلفزي و دار صحيفة. إنه مكان صوت الشعب اللامسموع
حتى في العائلات التونسية يتم تربية النشىء على عدم التحدث في السياسة و يتم ترهيبه من ذلك فتكون العقدة و يكون الخراب للبلد
التونسيون مثلهم مثل غالبية العرب قنبلة موقوتة غير قابلة للانفجار. ربما لعامل الصدأ. من يعرف؟
ربما اختزلت عديد النقاط و لكن الأسباب التي يستحق من أجلها الشعب لبتونسي دبابة ميركافا عديدة و متنوعة و سأضيف للقائمة بيع الخمر بطرق شرعية و غير شرعية حتى أننا نكاد نحتفل بدبوزة بيرة لكل مواطن
الفساد. تدخل ملهى ليلي فتخرج باكيا على شبيبة تونس. المشكل أن هذه الظواهر ليست بالحدة التي يتوقعها البعض بالغرب بل إن الغرب أضحى أكثر حشمة منا
الخمار. مع أنني غير متدين كثيرا لكنني مسلم و أحب الاسلام و أدافع عنه و لكنني ضد التعصب الديني أو اللباس المستورد مثل اللباس الإيراني الأسود للمرأة أو ظاهرة اللباس الأفغاني أيامنا هذه. و مع ذلك فأنا مع حرية الأفراد طالما أنهم لا يمثلون خطرا على الأمن القومي. كما أنني ضد أعمال بعض أعوان الأمن الذين يعمدون لإيقاف الفتيات المتحجبات بالشارع. هذا مخالف للقانون و حقوق الانسان
و على ذكر أعوان الأمن كيف لنا أن ننسى كيف أن عدد من أعوان الأمن من الرتب الدنيا يتعاملون و كأنهم جنرالات. سيارتهم دون فحص فني و لا طوابع جبائية و لا بوليصة تأمين. أما عن حالة السيارة في بعض الأحيان فحدث و لا حرج و مع ذلك فإنها تجوب شوارع البلاد نافثة سمومها العطرية
أما الرشوة و التدخلات و المعاملات الجانبية فتلك أمور أصبحت من العادات و التقاليد حتى أن صحفيا مصريا دعا إلى وضع قانون لا لمحاربة الرشوة بل إلى تحديد مبلغها قانونيا
ما أجمل البلاد عندما تعود إلى حقبة الثمانينات و ما أجمل أن تجوب شوارعنا الميركافا في حالة **** خبز جديدة

jeudi, juillet 12, 2007

FIRST ANNIVERSARY: ISRAEL ATTACKS LEBANON..






July 12, 2006 * July 12, 2007, one year ago after the terrible war that Lebanon faced, not as a party, but only as a poor witness of a war between Hezbollah and Israel. A war which field was Lebanon and which victims were the poor Lebanese citizens. About 2 million of Lebanese flew their country since the assassination of PM Hariri and the war of summer 2006. After Hezbollah killed Israeli soldiers and captured two, Israel attacked Lebanon. Two soldiers for one country. They started by bombing bridges and routes in order to cut the way between north, south and to Syria to make the liaison between the resistence and its HQ in Beirut hard. Then, they bombarded the run way of Rafic Hariri International Airport, with massive attacks to the north and sea embargo. Lebanon was under siege and the international community was only watching what is happening. The only help was helping people to get out of a nice country which name is: Lebanon! I believe that the Isreali reaction was not appropriate to the fact of capturing two soldiers, but also, there are question marks on the purpose, time and reason of why Hezbollah captured two Israeli soldiers from Israeli borders? Many people talk about victory and resistence. I share them that opinion but not 100%. Look to what Lebanon lost and is loosing. My only words will be: Thank you Olmert and Hassan Nasrallah..you destroyed Lebanon!

mercredi, juillet 11, 2007

SARKOZY IN TUNISIA: WOULD ISRAEL BE AN OBSTACLE?


French President Nicolas Sarkozy, arrived to Tunisia yesterday July 10th, 2007 for two days after a short visit to Algiers.

This is his first visit outside Europe since he was elected as President. It is said that this visit is to promote economical relationship between France and the Maghreb. No political or Human Rights talks..just Euros and Gas. But aslo Sarko will try to market his project of the Mediterranean Union. A project which is strongly supported by President Ben Ali and I. Many other countries such as Algeria and Morocco still studying the project after judging Barcelona Process as not effecient enough!

But may be many of those who are talking about the "Mediterranean Union", they forget an important detail: Israel. Israel is on the Mediterranean and it is concerned by this project. Would it be just accepted, and this project will see the light? or would it be an obstacle as many other Mediterranean countries such as Algeria, Libya, Syria and Lebanon, will never accept its participation? Would France and Mediterranean European countries, accept to keep away Israel? or will they defend it?

Personlly, I do not care. I am with the Union in order to promote our lives' level with or without Israel, however, I think that this union will be an occasion to re-start the Peace Process.

mardi, juillet 03, 2007

FREEDOM OF SPEECH: CLOSING AL MANAR TV, NBN, AL JAZEERA & AL AQSA TV...

On the occasion of the chosen day, July 1st, to blog for the freedom of speech, I believe that this is time to shut down the Lebanese TV channels AL MANAR TV, NBN, Qatari channel AL JAZEERA and Hamas' channel AL AQSA. During the last days of what is happening in Nahr Al Barred and after the clashes registered between the Lebanese Army and some Palestinian refugees, AL MANAR & NBN have broadcasted news which harsh to the fraternity between Lebanese and Palestinians in order to make troubles in the area of Tripoli. It is an ashamed way to win a fight in the political debate with the majority. This is not ethical. I define it as using the Palestinian case in order to serve personal interests.
AL JAZEERA is not away of this.
I am also asking to shut down AL MANAR and AL AQSA because of the content of their programmes. They are always broadcasting programmes against Peace, and asking people to fight, to hate, to threat and to show their military strenght. For these reasons, these TV channnels MUST be shut downed.

lundi, juillet 02, 2007

HONG KONG..TEN YEARS UNDER CHINESE FLAG..




Hong Kong has celebrated the tenth anniversary of being under the Chinese flag after more than 200 years under British Empire. I remember that day in July 1997. I was in the gulf following the emotional ceremony of handing over Hong Kong to China. Since the morning the last Governor Mr. Chris Patten and his family were visiting some places, receiving guests, farwell staff, until Prince Charles and PM Blair arrived to annouce the begining of the official ceremony to transfer HK. By middnight, all salute Chinese flag, where the yacht "Britannia", left the harbour under tears and joy.

For me it is a contrast. HK..democracy..freedom..liberties.. and China..repression..communism..dictaturship.

DIANA's CONCERT..IN DEPTH..
















The charity memorial concert for Diana, Princess of Wales was "the most perfect way of remembering her", Princes William and Harry have said.


Prince William told the 63,000-strong crowd at London's Wembley Stadium his mother would have enjoyed the tribute.
Sunday's gig marked the life of Diana, who died in a 1997 Paris car crash, on what would have been her 46th birthday.
Sir Elton John brought the concert to a close after sets by stars including Sir Tom Jones, Take That and Rod Stewart.
Prince William and Prince Harry opened the six-hour show and returned to the stage at the end of Sir Elton's final set, praising the artists for an "incredible evening".
"Thank you to all of you who have come here tonight to celebrate our mother's life," Prince William said.
"For us this has been the most perfect way to remember her, and this is how she would want to be remembered."


Proceeds from the event, broadcast to 140 countries, go to charitable causes favoured by the princess.
Prince William, 25, added that he hoped the show had raised "enough money to make a difference".


The princes later mingled with the stars of the concert at the after-show party at Wembley Arena.
In a video tribute, ex-South African President Nelson Mandela had earlier praised Princess Diana's "energy, courage and selfless commitment" as he urged the crowd to "support the work that continues in her name".
Former Prime Minister Tony Blair and ex-US President Bill Clinton were also among those who recorded video tributes to Diana.
"I think that in William and Harry, the qualities that made Diana special live on," said Mr Blair.
Earlier in the concert Prince Harry paid tribute to fellow soldiers serving in Iraq.


The 22-year-old was due to be deployed in Basra, in Iraq, this year, but military commanders decided it was too much of a risk.
"I wish I was there with you. I'm sorry I can't be. But to you and everybody else on operations at the moment, we would both like to say 'stay safe'," he said.
Sir Elton, 60, who famously performed a reworked version of Candle in the Wind at Diana's funeral, opened the concert with a rendition of Your Song, performed in front of a giant photograph of Diana by Mario Testino.
He was followed by '80s stars Duran Duran, who played a trio of songs including Wild Boys - which they dedicated to the princes - and Rio, one of their mother's favourites.


The English National Ballet - of which Princess Diana was a patron - brought a change of pace to the day, a reminder of the princess's love of ballet, while the theatrical theme continued later with a medley of hits from composer Sir Andrew Lloyd Webber.


Status Quo, Sir Tom Jones, Will Young and Joss Stone all took to the stage in the afternoon.
But rumours that Robbie Williams might join Take That on stage proved unfounded.
Some of Princes William and Harry's favourites followed, including a poignant moment when P Diddy dedicated his track I'll Be Missing You to the princess.
"Ten years ago, Princess Diana went to a better place," he said. "Today we celebrate her life and I dedicate this song to her."
The evening wrapped up with entertainment from comedian Ricky Gervais, who was forced to improvise when technical problems caused a minor delay to Sir Elton's closing set.


Earlier, Prince Harry had made a joke at the expense of the Extras star, saying: "When William and I first had the idea, we forgot we would end up standing here desperately trying to think of something funny to say.
"We'll leave that to the funny people - and Ricky Gervais."

Simon Cowell, a judge on The X Factor and Britain's Got Talent, paid tribute to the princes' efforts in organising the concert.
"You've put on one heck of a show," he told them.
"In years to come, if you ever get tired of running the country, you can come and work for me producing TV shows."


For further information please visit: http://news.bbc.co.uk



LEAVING THE PRESIDENTIAL PALACE..


It is not easy for some of us to leave the Presidential Palace. I pary God for not experience it! Just watch the pic!

"It's got to be the best birthday present she ever had"..FOR DIANA, Princess of Wales..






"It's got to be the best birthday present she ever had", said Prince William. 63.000 fans invaded Wembly Stadium to mark the 10th anniversary of the tragic death of the Princess that I loves as a best and close friend: Lady Diana, Princess of Wales. Royal Princes, choose July 1st, the Queen's of Hearts birthday. Born on July 1st, 1961 and died on August 31st, 1997, it seems that the Princess had only lived for two months full of events.

Many celebrities attended the concert to make tribute to the Late Princess of Wales, among them:
Sir Elton John
Duran Duran
Bryan Ferry
Pharrell Williams
Joss Stone
Andrew Lloyd Webber
English National Ballet
The earn will be spread over charitable works to make tribute to a woman who served humanity.
"the most perfect way of remembering her", said Princes William and Harry.

FREEDOM OF SPEECH...MINORITIES RIGHTS...RELIGION..RACE..GAY..

I believe in Democracy and majority. I have a group of 8 friends, and if we decide to make an activity which I do not like or which others do not like, I accept what the majority says. if yes, it's ok. If not it's ok. I have to respect the majority decision. We shall make some compromises from time to time or we will reach a dead end.
I believe in the Freedom of Speech. A famous principle in the United States of America. Today spread all over the World except in some countries which still living in the 70's and 80's. One of my French language teachers said to me "look. if we do not move forward. we move back". At that time I got an average of 12 in the 1st term. I was ranked 9. On the second term I got 12 again, but I was ranked 11 that time.
In this article I am not going to talk about the freedom of speech in itself, but I am going to use this principle to talk about the minorities' rights. I have gotten this idea after a long debate with a friend for more than 7 hours.
I believe in Democracy. I believe that some minorities shall obtain their rights such as the amazigh in the Maghrab, the kurds, Chrestians, or Muslims, or Jews in some countries where they represent a minority, BUT without using the fact of being minority to get independence. In some countries, the minorities cannot obtain their independence because the territories where they live cannot be divided such as Lebanon. Yes I am with the minorities' rights but not in order to put in danger the national unity. In Lebanon, Iraq, Jordan, Algeria, Morocco, or elsewhere, citizens shall be only Lebanese, Iraqi, Jordanian, Algerian or Moroccan, before being Chrestian, Muslim, Durze, Sunnite, Shiite, Kabili, or amazigh.
But my friend considers another minorities. He wxas talking about gays and lesbians. I was surprised! He told me: "but those are minorities too. We know that they exist. They exist since centuries ago. They will continue to exist. Do not think that we shall accept them and their rights for speech, expression, live and choose?. Do not you think that we shall amend our laws and regulations to accept them? Do not you think we shall abolish forever the relation between a civil state and the religion?". I think that he is right. Some of you will ask as I asked. "But what about our society? our religion?", ok. look, even Chrestianity does not accept that. But it exists! How many of you has a girlfriend? How many of you kissed her or made love with her or with a whore? Isn't that contrary to law and religion too? Why we allow and we forbid what is suitable for us and not for the others? He added: "do you know how many gays & lesbians can visit Tunisia for tourism if they were accepted? Do you know how many gay investors will invest of million of dollars and create thousands of jobs just because their rights are conserved? Do you know that gays/lesb have a purchasing power that no body has? Personally, I DO NOT KNOW. What about you??!.

شكرا لحزب الله و لفريق الثامن من آذار




بعد الجولة التي قام بها وفد الجامعة العربية إلى لبنان من أجل البحث عن مخرج للأزمة التي تعصف بلبنان العزيز الذي أمامه عدد من الاستحقاقات مثل الانتخابات النيابية الفرعية و الاستحقاق الرئاسي، و بالرغم من أن الأمين العام للجامعة العربية السيد عمرو موسى و الوفد المرافق قد جابو كل القصور و المواقع من قريطم إلى السراي إلى بري إلى حسن نصرالله إلى عون، و بالرغم من أن انفراجا بان في الأفق بعد أن قبل كل الأطراف، و في مقدمتهم 8 آذار بالورقة العربية، جاء الرد بعد ذلك من فريق المعارضة. هذا الرد لا يسعنا إلا أن نشكر و نثني على السيد حسن نصرالله و الرئيس بري و كل المعارضة اللبنانية، نشكرها لأنها ما انفكت تهتم بلبنان و مشاكله التنموية، نشكرها لأنها المقاومة و رمز الحفاظ على الوحدة الوطنية، الداعية للسيادة و عدم الاقتداء بالشيطان الأمريكي و الصهيوني الاسرائيلي، نعم نشكرك أيها الفريق المناضل لأنك أجهضت المبادرة العربية وأدخلتنا في دوامة جديدة إلى أن يأتي ما يخالف ذلك، او بالأحرى إلى أن يأتي الأمر من دمشق أو طهران

حرية التعبير..التونسيون و الطريق الثالث

كنت في الطريق من بنزرت إلى تونس..كانت الساعة تشير إلى الثامنة صباحا..حركة سيركثيفة..الجميع في طريقهم للعمل أو لقضاء شؤونهم. المهم أن أول المظاهر التي انتبهت لها كانت سياقة أحد المواطنين في الطريف العكسية بالطريق السيارة و لمسافة عشرات الأمتار..ألا يمنع القانون القيادة في الاتجاه المعاكس؟ و الأدهى و الأمر أنه يقود في طريق سيارة عند مدخل تونس سيتي "جيان". و لكن اتضح فيما بعد أن صديقنا المواطن ليس إلا عون أمن يعمل بمركز الحرس الوطني عند مدخل جيان و كتفه مرصعة بالنجوم. و لكن هذا لا يمنع أن القانون ينطبق عليه و هذا لا يمنع أنه مخالف للقانون. فالنجوم تلك لا تحميه إلا في تونس و لو كان في أوروبا أو الولايات المتحدة أو حتى عدو البعض فيكم إسرائيل، فإن تلك النجوم قد تتسبب له في مشاكل و واجبات أهم من الحقوق. القانون يعلى و لا يعلى عليه، هذا ما نعرفه و هذا ما قاله رئيس الدولة في مناسبات عدة لكن الواقع مغاير تماما و ذلك بسبب أفراد يستغلون مناصبهم. تعرفت مؤخرا لمواطن تونسي حكمت محكمة التعقيب لصالحه و لكن لأن خصمه عون أمن فإن مركز الشرطة عمل على عدم تنفيذ الحكم بكل السبل لأن الخصم "زميل" و الرجل الآن سيتوجه من جديد لوكيل الجمهورية حتى يضمن حقه. أعود إلى الطريق. الطريق سريعة في صفين لكن بعض السائقين لم يعجبهم ذلك فاغتنموا الفرصة و سرعانما فتحوا طريقا ثالثا. لا تسألوني كيف. فأنا نفسي لا أعرف. قد تكون واقفا في إدارة ما أو تلتحق بإدارة ما أو بنك أو مكتب بريد. و إذا كنت منظما مثلي و تتبع القوانين فلن تفهم شيئا عن التنظيم لأنك ستجد صفا ثالثا و لن تفهم أي صف تريد لأن الوقوف في مكان خطأ أنت اعتقدت أنه صحيح و بعد الوقوف لفترة طويلة قد يوصلك ذلك الصف إلى الشباك أو المكتب الخطأ.
في أحد المرت أوقفني أحدهم لسبب مجهول . أعتقد أنه اختارني عشوائيا لأنني احترمت الاشارة (ترك الأولوية التي تتحول عند بعض التونسيين إلى قف و قف إلى ترك الأولوية) و عندما أوقفت السيارة بعده بقليل، طلب أوراقي الثبوتية و أوراق السيارة و أخبرني أن أحد الأضواء الخلفية غير مضاء. أجبته أنه من الصعب علي أن أنتبه لذلك طالما لم يخبرني أحد و سألته ما الحل؟ أجاب "خطية مالية قدرها 5 دنانير"، طبعا كنت أنا على علم بأن القانون يحدد الخطية بـ 10 دنانير و بما أنني رجل قانون قلت له "إذا لا مفر. أكتب الخطية على الدفتر". طبعا هو أصبح في موقف محرج لأن الخطية هي 10 و ليس 5. عندها فتح مع الحديث فأخبرته أنني أدرس عندها و اتضح أنه كان قبيل التحاقه بالجهاز كان طالبا في نفس الكلية. هكذا وجد كلانا طريقا ثالثا لحفظ ماء الوجه. و الأمثلة عديدة و متكررة و لكن ما يؤلمني أكثر هم استغلال النفوذ من أجل الإثراء..و هذا مخالف للقانون و يعرض صاحبه للمسائلة و لكن هيهات فنحن لسنا في أوروبا أو الولايات المتحدة أو إسرائيل. لكن الشاذ يحفظ و لا يقاس عليه لأنه هناك العديد من المسؤولين التونسيين الذي يضعون صوب أعينهم القوانين و حفظها و احترام المواطنين كما أن طريقة تعامل بعض المواطنين الفضة مع عدد من المسؤولين تكون دون المستوى و هم أمر أراه معيب لأن الاحترام أمر لا بد منه. فذلك العون هو الساهر على حمايتنا طيلة نهار اليوم ببرده و حرارته. الطريق أمامنا طويلة و المسؤولية مشتركة و من بلغ مأربه من الغنى فالليكفيه ذلك و أنا ضامن له أنه سيكون بعيدا عن المسائلة القضائية من اين لك ذلك شرط أن يترك الشعب و رجال الاعمال الآخرين يعيشون و يقتاتون.